آبل تخطط لتزويد آيفون وآيباد بمميزات الذكاء

آبل تخطط لتزويد آيفون وآيباد بمميزات الذكاء

تخطط شركة آبل لتزويد أجهزتها بمميزات الذكاء الاصطناعي التوليدي generative AI خلال العام المقبل 2024، بما في ذلك الجيل المقبل من آيفون iPhone 16 وأجهزة آيباد، وذلك في محاولة من الشركة الأمريكية العملاقة للحاق بثورة الذكاء الاصطناعي التي بدأتها شركة OpenAIخلال العام الحالي 2023 بإطلاق روبوت الدردشة شات جي بي تي، ثم تبعتها كل من مايكروسوفت التي أعلنت عن أداة منافسة وزودت ويندوز 11 ومنتجاتها بالعديد من المميزات استنادا على تقنيات AI وجوجل التي أعلنت أيضا عن منافس باسم بارد Bard وخططا واسعة لتعزيز منتجاتها.

وفيما ركزت كل من جوجل ومايكروسوفت خلال المؤتمرات التقنية لهذا العام 2023 على تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي generative AI، لم تذكر آبل أي شيء متعلق بالذكاء الاصطناعي AI سواء خلال مؤتمرها للمطورين لهذا العام WWDC 2023 أو خلال مؤتمر الكشف عن هواتف ايفون 15، لكن تيم كوك Tim cook الرئيس التنفيذي لشركة آبل Apple قال مؤخرا في مقابلة مع فوربس أن الشركة تعمل على تقنيات AI منذ سنوات ولديها بالفعل العديد من الأبحاث، وأضاف أن آبل ستتعامل مع دمج هذه التقنيات في خدماتها ومنتجاتها بحذر لأنها تدرك تماما إمكانية الاستغلال السيء لها، بالإضافة للقضايا الأخرى المتعلقة بالتحيز ونشر المعلومات الخاطئة وغيرها.

ما خطط آبل بشأن تزويد آيفون بمميزات الذكاء الاصطناعي generative AI ؟

وحسب مارك جورمان الصحفي في بلومبرج وأحدث أكثر المصادر الموثوق منها فيما يتعلق بأخبار شركة آبل، فإن الشركة بدأت مؤخرا في الاهتمام الكبير بتزويد آيفون وآيباد والعديد من منتجاتها وخدماتها الأخرى بمميزات الذكاء الاصطناعي التوليدي generative AI، وذلك من خلال استثمار 1 مليار دولار سنويا على المشروع الذي يقوده كل من جون جياناندريا نائب الرئيس التنفيذي لللتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي وكريج فيديريجي المسؤول عن هندسة البرمجيات في الشركة، بالإضافة إلى إيدي كو رئيس قطاع الخدمات في آبل.

وطورت شركة آبل Apple نموذج لغوي كبير خاص بها تطلق عليه اسم Ajax، كما طرحت روبوت دردشة استنادا عليه داخل الشركة باسم Apple GPT على غرار شات جي بي تي، وذلك لاختبار وظائفه من موظفي الشركة لتحديد ما إذا كانت التقنية الجديدة قادرة على المنافسة، مع دراسة أفضل الطرق لدمجها في منتجات الشركة المختلفة، بما في ذلك آيفون وآيباد.

ويعمل فريق الذكاء الاصطناعي الذي يشرف عليه جون جياناندريا على تطوير التقنية التي تستند إليها مميزات الذكاء الاصطناعي AI الجديدة التي ستزود آبل أجهزتها بها، بالإضافة للعمل على إصدار جديد من المساعد الصوتي سيري Siri أكثر ذكاء، وفيما يمكن لآبل طرح الإصدار الأذكى من سيري في وقت مبكر من العام المقبل 2024، إلا أن الأمر قد يستغرق وقتا أطول حتى تعالج آبل كل المخاوف المتعلقة بالتقنية الجديدة.

كما تعمل آبل Apple أيضا على تزويد الإصدار القادم من نظام التشغيل لكل من آيفون iOS 18 بالعديد من مميزات الذكاء الاصطناعي اعتمادا على النموذج اللغوي الذي طورته الشركة LLM، والذي يعتمد على كمية هائلة من البيانات، وهي المميزات التي ستعزز Siri وتطبيق الرسائل والرد على الأسئلة والإكمال التلقائي وغيرها.

وتدرس شركة آبل Apple أيضا الاعتماد على تقينات الذكاء الاصطناعي التوليدي generative AI في الأدوات التي توفرها للمطورين مثل Xcode، وذلك بهدف مساعدة المطورين في كتابة الأكواد البرمجية لتطبيقاتهم أسرع، وذلك على غرار GitHub Copilot من شركة مايكروسوفت.

ويبدو أن آبل لا ترغب في التأخر عن التطور الكبير الذي تبشر به تقنيات الذكاء الاصطناعي AI، حيث يعمل فريق الخدمات في الشركة بقيادة Eddy Cue إضافة تقنيات الذكاء الاصطناعي لمختلف خدمات الشركة، بما في ذلك آبل ميوزيك Apple Music، بحيث يمكن توفير مميزات مثل إنشاء قوائم الموسيقى، بالإضافة للعمل على اختبار مميزات إنتاج المحتوى داخل التطبيقات المكتبية مثل Pages وKeynote، وذلك على غرار المميزات التي طرحتها كل من مايكروسوفت في تطبيقات أوفيس وجوجل في تطبيقات Workspace، وتدرس شركة آبل Apple أيضا استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي generative AI في تطبيقاتها الداخلية لخدمة العملاء.

ولا تزال شركة آبل Apple تدرس الطريقة التي ستعمل بها المميزات التي تستند على تقنيات الذكاء الاصطناعي في أجهزتها، وذلك سواء على الأجهزة نفسها سواء آيفون أو آيباد أو من خلال المعالجة سحابيا عبر الإنترنت، حيث تمنح الأولى سرعة أكبر وخصوصية أفضل، فيما تمنح الثانية قدرات أكبر وتحديثات مستمرة.

ما هي مميزات الذكاء الاصطناعي الذي تخطط آبل لتوفيرها في آيفون ؟

ويمكن تلخيص المميزات التي تخطط آبل لتوفيرها للمستخدمين اعتمادا على تقنيات الذكاء الاصطناعي وفقا لأحدث التقارير في:

  • إصدار أكثر ذكاء من المساعد الصوتي سيري Siri.
  • العديد من المميزات المدمجة في iOS، بما في ذلك في التطبيقات الرئيسية في النظام مثل تطبيق الرسائل والكاميرا وغيرها.
  • مساعدة المطورين في كتابة الأكواد البرمجية الخاصة بتطبيقاتهم أسرع من خلال الأدوات البرمجية مثل Xcode.
  • دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي AI في الخدمات المختلفة مثل آبل ميوزيك، بحيث يمكن المساعدة في إنشاء قوائم الموسيقى وغيرها.
  • إنتاج المحتوى داخل التطبيقات المكتبية مثل Pages وKeynote.
  • خدمة العملاء.